باب القاف

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يقرض الناس لوجه اللّه تعالى فإنه ينفق مالاً في الجهاد والمريض إذا رأى أنه مستقرض دل ذلك على شدة تصيبه فإن رأى أنه أخذ ما يستقرضه فإنه يدل على موته.