باب القاف

النابلسي

- (ومن رأى) أنه مر على الصراط سليماً نجا من [ص 139] شدة وفتن وبلاء وقد يكون الصراط عقبة يقطعها.