باب الفاء.

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يعبث بالأمرد أو يراوده خيف عليه في نفسه من أمر قبيح وإن سمى في المنام حدثاً فربما دل على وقوع أحد الحدثين الأصغر والأكبر في الطهارة والصلاة أو حدوث أمر بخير أو شر على قدر جماله وقبحه.