باب الفاء.

النابلسي

- (ومن رأى) أن فراشه تحول عن موضعه فإن امرأته [ص 130] تتحول عن حالها إلى غيره ويكون بين الحالين قدر ما بين الموضعين.