باب الفاء.

النابلسي

- (من رأى) أن له فرجاً كفرج المرأة وكان مهموماً أو مسجوناً نجا ويفرج عنه وإن رأى فرجاً وله محاكمة أو عدو يطلب قهره فإن عدوه يذل ويقهر ولاسيما إن نكح فيه.