باب الفاء.

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يفصد ويخرج منه الدم فإنه يخرج من إثم أو يذهب شيء من يديه ثم يرجع إليه والفصد خروج مال في كتابة حجة لأن المبضع كالقلم والدم كالمداد والبكر إذا فصدت فإنها تتزوج والفصد للصبي ختان وفصد المحبوس بشارة بخروجه لأن الدم مسجون في العروق وفصد الحامل وضعها ونفاسها وإن كان الفصد في غير شهر الوضع فإنها تسقط والفصد خروج مال في عمارة البدن وقيل الفصد وطء لأن المني متكون من الدم وفصد الغني زكاة ماله وفصد المرأة المجهولة دنيا مقبلة على من رآها.