باب الفاء.

النابلسي

- (ومن رأى) أنه ضاع له شيء في ليل مظلم فوجده في طلوع الفجر فإن له على غريم شيئاً ينكره فيشهد له شاهدان فيصح ذلك لقوله تعالى: {وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً}.