باب الغين.

النابلسي

- (غار) في المنام أمن للخائف فمن رأى أنه يفر من عدوه حتى دخل غاراً فإنه يأمن من عدوه لقوله تعالى: {ثاني اثنين إذ هما في الغار}. الآية والغار امرأة تنسب لمن دل الجبل عليه والغار من الغيرة ومنه راغ من الروغان إذا انعكست حروفه وربما دل الغار على الحظ من الأصدقاء قياساً على قصة أبي بكر الصديق رضي اللّه عنه مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم .