باب الصاد

النابلسي

- (ومن رأى) عنده صهريجاً في موضع لا يليق به دل على التابع من الجان لأهله أو المكان لذويه ومجاوبته المتكلم فإن صار البئر صهريجاً دل على توسط حال أهله إن كان ماء البئر مالحاً في اليقظة لنفاذ ماء الصهريج وبقاء ماء البئر وإن صار في الصهريج سمن أو عسل أو لبن دل على حمل الزوجة أو الزائدة الطائلة إلا أن يكون أهله في المنام عطاشاً فإنه يدل على خزن المال ومنعه حق اللّه تعالى منه وكان أهله كمن يختارون الدنيا على الآخرة أو العلم بغير عمل وربما دل ذلك على حبس الغيث وبذل المال بسببه وربما دل الصهريج على الجواف الحافظ لما فيه إلى حين نزعه ويدل على تيسير العسير والعز والمنصب الجليل إلى أنه لا يكون إلا عند مثلهم ويدل على الأمن من الخوف.