باب الغين.

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يغني في السوق أو في رحبة فإن ذلك للأغنياء رديء ويدل على فضائح وأمور قبيحة يقعون فيها ويدل في الفقراء على ذهاب عقولهم ومن غنى في الحمام فإنه يخاصم لأن الحمام لا يتبين فيه معنى الغناء.