باب الغين.

النابلسي

- (ومن رأى) أنه تضمخ بغالية في دار الإمام أصابه غم من جهة تهمة تتوجه عليه ممن هو فوقه لقوله تعالى: {ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة}.