باب العين

النابلسي

- (ومن رأى) أنه أعرج أو مقعد أو ثقلت رجلاه أو أنه يحبو حبواً فذلك ضعف مقدرة عما يطلبه وربما دل العرج على [ص 104] زيادة في العمر والدين والعلم وإن حلف يميناً فإنها بارة لقوله تعالى: {ولا على الأعرج حرج}. والأعرج لا يحسن حرفة فيتكل على مال ناقص ويكون عيشه من ذلك وإن رأى الرجل امرأة عرجاء فإنه ينال أمراً ناقصاً وكذلك إن رأت امرأة رجلاً أعرج نالت أمراً ناقصاً والشيخ الأعرج جد الرجل وصديقه وفيه نقص وإن رأى أنه يمشي برجل واحدة وقد وضع إحداهما على الأخرى نجى نصف ماله ويعمل بالنصف الآخر والعرج احتيال وظهور غدر ومكيدة.