باب العين

النابلسي

- (ومن رأى) أن عنقه مليح سمين لائق ببدنه دل على منصب جليل يتطاول بعنقه فيه بين الناس وإن كان شاهداً كان بريء الذمة مما هو بصدده وإن كانت عنده وديعة خلصت من عنقه أو وصية أو أدى زكاة ماله أو قضى ما عليه من الدين أو بالعكس أو رأى في عنقه دماميل أو قيوحاً أو دماء سائلة فإنه يدل على اشتغال ذمته بما ذكرناه وهو متعلق بعنقه وإن رأى في عنقه كتاباً دل على أنه مشغول الذمة فيما بينه وبين اللّه تعالى وإن رأى في عنقه غلاً دل ذلك على النار وما يقرب إليها ويدل حسن عنق الميت على البراءة مما ذكرناه كما أن حسن عنق المسافر دليل على قدومه سليماً وعنق النساء يدل على ما يجعلنه فيه من قلادة أو غيرها وكذلك عنق الصغير.