باب العين

النابلسي

- (ومن رأى) أنه عرض وصار في الديوان فإنه يزاول أمراً يرجو به الكفاية وإن ارتزق نال ذلك الأمر وصاحب العرض رجل يتفقد أصحابه ويفرج عن كربهم وهمومهم.