باب العين

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يعد دراهم فيها اسم اللّه تعالى فإنه يسبح وإن رأى أنه عد دنانير فيها اسم اللّه فإنه [ص 92] يستفيد علماً فإن كانت كتابة الدراهم والدنانير من صور مصورة فإنه يشتغل بالباطل من أمور الدنيا فإن عد لؤلؤاً فإنه يتلو سور القرآن وإن عد جواهراً فإنه يتذكر العلم أو يتعلم وأن عد خرزاً فإنه يشتغل بالخنى وبما لا يعينه وأن عد بقرات سماناً فإنها تمضي عليه سنون خصبة وإن عد جمالاً مع أحمالها فإن كان زراعاً وله زراعة أمطر زرعه وإن كان والياً فإنه ينال من أعدائه أموالاً لها خطر على قدر ما في الأحمال وإن رأى أنه يعد جاموساً فإنه يقع في شدة وتعب في معيشته.