باب الصاد

النابلسي

- (ومن رأى) وجهه في المرآة وجه صبي وكان له حامل فإن امرأته تأتيه بولد ذكر يشبهه وحمل الصبي الصغير في المنام هم والصبي عدو ضعيف يظهر صداقته ثم يظهر عداوته فإن رأى أن له أولاداً قد ولدوا له دل ذلك على هم وغم فإن كان الولد ذكراً كانت العاقبة محمودة وإن كانت أنثى كانت عاقبته مذمومة.