باب العين

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يعرس وما رأى العروس ولا وصفت له ولا سميت له فإنه يموت وإن عاينها أو سميت له أو وصفت فهي دنيا تقبل عليه.