باب الظاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه أوى إلى ظل يستريح من الحر فإنه ينجو من الهم وينال رزقاً وظل المرأة زوجها [ص 74] والمرأة الخالية من الزوج إذا أوت إلى الظل فإنه يتزوجها رجل ذو عز ومال.