باب الظاء

النابلسي

- (ومن رأى) أن مظلومه يدعو عليه فليحذر عقوبة اللّه تعالى.