باب الظاء

النابلسي

- (ومن رأى) في ظهره انحناء من الوجع فإنه يفتقر ويهرم ويدل وجع الظهر على موت الأخ والظهر رجل يلجأ إليه في أموره وهو صاحب جاه ومال ومهما حدث فيه من وجع أو نقص فهو ملجأ الإنسان ورئيسه الذي يستند إليه وقيل الظهر طهارة أو لحاف فما حدث في الظهر فهو اللحاف أو طهارة الثوب وكذلك بالعكس.