باب الطاء

النابلسي

- (ومن رأى) طبيباً عاد قاضياً أو فقيهاً فإن كان حكيماً مسلماً زاد ذكره وعظمت مرتبته وعلت درجته في صناعته وإن كان على خلاف ذلك نزلت به بلايا ولعله يهلك أحداً بطبه لجهله وجراءته لأنه سما في المنام إلى ما ليس له.