باب الطاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه عالج ذلك الطعام حتى تخلص منه سلم وإن لم يتخلص منه مات والطعام الذي في غاية الحموضة متى لم يقدر على أكله فهو ألم ومرض لا يقدر معه على أكل ويدل أخذ الطعام الحامض من إنسان على سماع الكلام القبيح فمن رأى أنه يأخذه ويطعمه غيره فإن ذلك المطعم مثله فإن أكله أصابه حزن أو مرض.