باب الطاء

النابلسي

- (ومن رأى) أحداً يطلبه فإنه هم يصيبه والطلب يدل على المطلوب إذا لم يكن هارباً فإنه يأمن مما يخاف.