باب الطاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه طرد عالماً أو هول عليه أو صاح فإنه يقع في أمر هائل ويتطرق عدو مخادع إلى ملك والطرد لمن ظاهره الدين والصلاح دليل على الإعراض عن أهل الطاعة والقبول من الأشراف والإقبال عليهم وربما دل على النقص في الطارد أيضاً.