باب الطاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يطعن إنساناً برمحه و سيفه أو عاموده أو عصاه فإن الطاعن يطعن المطعون بكلام وهو باغ والباغي يذل ويخذل فإن قطع أوجع وإن أشار بأحد هذه الأسلحة إلى الطعن [ص 60] ولم يطعن فإنه يهم بكلام ولم يتكلم به.