باب الطاء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه حج وطاف بالبيت فإن ذلك صلاح دينه واستقامته على منهاجه وثواب له من اللّه تعالى وأمن مما يخافه ودين يقضيه وأمانات يؤديها إلى للمسلمين لكونه أميناً مكيناً صاحب بر ونسك وربما دل طوافه على إيفائه بنذر أو كفارة من جهة يمين وربما دل طوافه على الدخول في أمر إمام شريف فإن رأى أنه طاف على رمكة فإنه يأتي ذات محرم.