باب الضاد

النابلسي

- (ومن رأى) أن جماعة من الضفادع نزلت أرضاً أو بلدة فإن عذاب اللّه ينزل في ذلك الموضع إلى أن يدفعه اللّه تعالى وقيل الضفدع امرأة حرة طاهرة ذات دين وخشوع لا تؤذي أحداً.