باب الصاد

النابلسي

- (ومن رأى) أن صدره ضيق ناله ضيق وهم وقيل سعته للإسلام وضيقه للطغيان وإذا رأى الكافر سعة صدره فإنه يعلم ويربح في تجارته.