باب الصاد

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يسأل منه فيتصدق فإن كان عالماً يعلم الناس علماً لأن السائل طالب العلم وإن كان سلطاناً فإنه يلي أقواماً وإن كان تاجراً فإنه ينتفع به أقوام في بيع أو يهتدون إلى أمر وإن كان صانعاً أو سوقياً فإنه يعلم أجيراً صناعة وعملاً فإن أطعم مسكيناً فإنه رجل خائف فيأمن ويخرج من همومه وإن أطعم كافراً فإنه يقوي عدواً وتأويل المسكين هو الممتحن والصدقة قد تدل على التسبيح وزيارة القبور وأعمال البر.