باب الصاد

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يصلي ويأكل العسل فإنه يأتي امرأته وهو صائم وإن رأت امرأة أنها تصلي الفريضة ركعتين فإنها تحيض في يومها وإن رأى أن صلاة فاتته عن وقتها وأنه لا يجد موضعاً يصلي فيه تلك الصلاة فإنه يتعسر عليه ما هو فيه من أمر دين أو دنيا وإن ترك الصلاة عمداً أو جاحداً أو مقراً ونوى أن يقضيها فإنه يستخف شريعة الإسلام ويرجو أن يصلحها وصلاة الجمعة في المنام دليل على الفرح والسرور وشهود الأعياد والمواسم والحج والاقتصار من الدين على بعضه وصلاة عيد الفطر في المنام دالة على قضاء الدين وشفاء المريض والخلاص من الشدائد وزوال الهموم والأنكاد وصلاة عيد الأضحى تدل على تقليد الأمور وحفظ الوصية والوفاء بالنذر وربما دلت الصلاتان على ملاقاة الأعداء وملاقاتهم تكون بالتكبير وصلاة الضحى في المنام دالة على البراءة من الشرك والقسم البار وربما دلت صلاتها على السرور أو الأنكاد والخلف وإذا صلى الصحيح صلاة المريض في المنام كان دليلاً على نقص الحظ والتردد في القول والعمل وصلاة الجمع مثل صلاة القصر تدل على السفر وربما دل ذلك على الفتنة من العدو والصلاة على الأرض من غير حائل تدل على إتيان الأدبار والنساء في زمن الحيض خصوصاً إن كانت الأرض نجسة أو تربة وربما دل فعل ذلك على الفقر والاحتياج والذلة فإن صلى مكشوف العورة فإنه يدل على الفحش في الصوم أو الصدقة بالحرام أو يقتدى بالبدعة والهوى وهو يعتقد أنه على الحق وإن صلى صلاة الخوف فإنه يدل على عقد الشركة والحيرة والتبدد أو نزع المريض والكلام في الصلاة يدل على الرجوع فيما وهبه أو سكت عنه أو تصدق به فإن أسر في القراءة موضع الجهر في المنام أو جهر موضع الإسرار فإن كان حاكماً حكم بالجور ومال إلى البدعة والرياء والسمعة وإلا كتم ما عنده من الحق أو المال ومن سبق إمامه في المنام في الركوع والسجود فإنه يدل على مخالفة الوالدين أو من تجب عليه طاعته وربما ابتلى بالسهو والنسيان وعدم الذكاء والحفظ وصلاة التراويح في المنام دالة على التعب والنصب وقضاء الدين والاهتداء وصلاة الاستسقاء في المنام دالة على الخوف والتقتير وغلو الأسعار وكساد المعيشة والنكد بسبب الزرع والأنشاب والعقارات وصلاة الكسوف للشمس والخسوف للقمر تدل على السعي في إيصال الراحة لمن دلت الشمس أو القمر عليه وربما دل فعل ذلك في المنام على توبة الفاسق وإسلام الكافر وربما دل على الخوف والشدة من قبل الملوك والوزراء ويدل على ظهور آية عامة وصلاة الخوف تدل على الألفة والاتفاق [ص 34] واجتماع الكلمة وعلى الأمن من الخوف وصلاة الجنازة في المنام دالة على الشفاعة فيمن دل الميت عليه فإن لم يكن الميت معروفاً دل على الخدمة للبطال والرزق من الشركة وربما دلت صلاة الجنازة في المنام على النقص في الصلوات المفروضة كالسهو في القيام والقعود.