باب الشين

النابلسي

- (ومن رأى) شعبان في منامه دل على عزل ولاة الأمور لأن فيه يفرق كل أمر حكيم وشهر رمضان تتغلق فيه أبواب العسر والفواحش والبخل وتتعجل فيه رؤيا الخير ولا تصح الرؤيا إذا [ص 25] كانت رديئة فرؤيا الخير لا تبطئ ورؤيا الشر تبطئ ولا تعبر لأنها من الأضغاث ويخالف حال الكافر في الرؤيا في هذا الشهر حال المؤمنين وليس للكافر إلا الشر.