باب الراء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه عورة امرأته بدت من ثوبها فسترها بالرفي فهو يرميها بقبيح ثم يعتذر بغير عذر.