باب الشين

النابلسي

- (ومن رأى) أنه شاركه رجل معروف فإنهما ينصفان بعضهما [ص 16] بعضاً في أمر كان مجهولا وكان شيخاً فإنه جده ويقال إنصافاً في تلك السنة فإن كان شريكه شاباً ينصفه عدوه وهو منه على وجل ولا يمكنه فراقه والشركة تدل على الإخلاص في المودة والصدق في العهد.