باب الشين

النابلسي

- (شمس) هي في المنام الملك الأعظم أو الخليفة أو الأب أو الذهب أو أمير من الأمراء أو امرأة جميلة ومن رأى في منامه أنه تحول شمساً فإنه يصيب ملكاً على قدر شعاعها وإن رأى أنه تعلق بها فإنه ينال قوة وخيراً من وزير أو كاتب فإن أصاب شمساً معلقة بسلسلة ولى ولاية وعدل فيها فإن قعد في الشمس ودنا منها فإنه ينال من ملك نعمة ومالاً وقوة وتأييداً فإن أضاء شعاعها من المشرق إلى المغرب فإنه يملك ما بينهما إن كان لذلك أهلاً ويرزق علماً يذكر به في الخافقين فإن رأى أنه ملك الشمس أو تمكن منها فإنه يكون مقبول القول عند الملك الأعظم وإن رآها صافية منيرة قد طلعت عليه فإن كان والياً نال قوة في ولايته من الملك الأعظم وإن كان [ص 3] قائداً عاش في كنفه وإن كان من الرعية نال رزقاً حلالاً وإن كانت امرأة نالت من زوجها ما تقر عينها به فإن طلعت الشمس في بيته نال شعبة من السلطان وواصله الخليفة إن كان لذلك أهلاً وإلا فليحذر رجلاً يعزه وإن طلعت في بيته تزوج وإن رأتها امرأة تزوجت واتسعت عليها دنياها وإن رآها تاجر ربح في تجارته وضوء الشمس هيبة الملك وعدله وإن رأى الشمس كلمته أصاب رفعة من قبل الخليفة وكذلك القمر فإن كلماه ومضى معهما فإنه يموت وإن رأى الشمس على موضع دون موضع وكان صاحب حرب كان وجيهاً في الحرب وإلا فهي معرفة تناله وإن رأى الشمس طلعت على رأسه دون جسده فإنه ينال أمراً جسيماً أو دنيا شاملة وإن طلعت على قدميه دون جسده نال زراعة كثيرة من طعامه وثمارها واتسعت عليه دنيا حلال وإن رأى أنها طلعت على بطنه تحت ثيابه والناس لا يعلمون أصابه البرص فإن بزغت على صدره دون جسده فإنه يمرض وإن رأت امرأة أن الشمس دخلت في طوقها وخرجت من ذيلها فإنها يتزوج بها ملك ويبقى معها ليلة وإن طلقها فإنها تزني وإن رأى إنسان أن بطنه انشق وطلعت فيه الشمس فإنه يموت وكذلك من رأى أن الشمس غابت كلها وهو خلفها يتبعها فإنه يموت وإن ذهب خلفها وهو يسير ولم تغب كلها فإنه يستأسر وإن رأى أن الشمس تحولت رجلاً كهلاً فإن الخليفة يتواضع للّه تعالى ويعدل وينال قوة ويقوى جد المسلمين وتحسن أمورهم ويكسر الجيش ويهلك أعداء المسلمين فإن تحولت رجلاً شاباً فإنه يخور ويضعف حال المسلمين وإن رأى أن الشمس خرجت منها نار فأحرقت نجوماً من حواليها فإن الملك يطرد حاشيته فإن رأى الشمس احمرت فإنه فساد في مملكته فإن رأى أنها اصفرت فإنه يمرض فإن اسودت فإنه يغلب فإن رأى أنها غابت فإن الأمر الذي يطلبه من خير أو شر قد انقضى وصار إلى آخره فإن رأى أن الشمس في مجار مختلفة أوقاتها تدل على خوارج يخرجون على الملك الأعظم من مواضع شتى فإن رأى أنه نازع الشمس فإنه يخرج على الملك خارجي إن كان لذلك أهلاً وإن لم يكن أهلاً فإنه ينقلب أمره عليه فإن غدر بالشمس فإنه يغدر بالملك أو يخالفه في أمره فإن رأى الشمس وليس عليها شعاع فإنه ينقص من هيبة الملك بقدر ما نقص من شعاعها فإن رأى أن شعاعها لا يقع عليه فإن كان سلطاناً فإن هيبة الملك توضع عنه وإن كان قائداً فإن جاهه يذهب وإن كان والياً فإنه يعزل وإن كان من الرعية يذهب وجه معيشته وإن كانت امرأة تزوجها رجل ولا ينفق عليها وإن رأى الشمس انشقت نصفين وبقي نصفها وذهب نصفها إلى أن حاذاه وكان للنصفين نور وشعاع فإنه يخرج عليه خارجي ويملك مثل ما ملك الملك [ص 4] فإن ذهب النصف الباقي إلى النصف الذاهب منها فعادت شمساً صحيحة مثل ما كانت فإنه يذهب ملكه ويأخذ الخارجي عليه ويملك مثل ما ملك وإن عاد نصفها الذاهب إلى النصف الباقي وعادت شمساً صحيحة فإنه يرجع إليه الملك ويأخذ ملكه ويملك مثل ما كان يملكه هو فإن صار كل نصف شمساً فإنه يخرج عليه قائد من قواده ويملك مثل ما كان يملك فإن رأى أن الشمس سقطت فهي مصيبة في قيم الأرض فإن سقطت على الأرض مات أبوه ومن رأى الشمس وهو ينظر إلى نورها وضوئها فإنه ينال ملكاً إن كان أهلاً لذلك أو يكون رئيساً في محلته وأهل بيته وإن رأى أنها نيرة في بلده فإن كان مسافراً عاد إلى وطنه سالماً وإن رأى أن الشمس تطلع من المشرق مع ضوء صاف وتغرب مثله فإنه يدل على خير لأهل تلك البلدة وينالونه على يدي ملك ويعيشون عيشاً هنيئاً وإن رأى أن الشمس طلعت في الدار فأضاءت الدار كلها فإنه ينال عزاً وكرامة وذكراً وشرفاً وجاهاً ومرتبة ومن رأى أنه ابتلع الشمس فإنه يعيش مغموماً محزوناً وإن رأى أن الشمس طلعت من مغربها فإن الرائي يفتضح بين الناس فإن كان بينه وبين أحد سر فإنه يفشو وربما يظهر الأمر الخفي وإن رأى أن ملكاً ابتلع الشمس فإنه يموت وإن رأى أن الشمس تغيرت عن حالها فإنه تقع فتنة في تلك البلدة ومن رأى أنه جالس في شمس نال نعمة واسعة وبركة تنزل عليه من السماء فإن أصاب من ضوء الشمس فإنه ينال كنزاً من الكنوز ومالاً عظيماً ويؤتيه اللّه خيراً والشمس إذا رآها الإنسان تطلع من الشرق وتغرب مثل ذلك فإنها دليل خير لجميع الناس وتدل على الأعمال وذلك أنها تنبههم من نومهم وتحركهم إلى الأعمال وتدل في بعض الناس على أنه يولد له أولاد ذكور وتدل في العبيد على أنهم يعتقون وهو لسائر الناس دليل وسار الشمس لمن أراد أن يخفي أمره دليل على ظهوره وذلك أنها تظهر الأشياء كلها وتبديها وإن رأى الإنسان في منامه أنها تطلع من المغرب فإن ذلك يدل على ظهور الأشياء الخفية ولو حرص صاحبها على أن يخفيها وإن كان مريضاً دلت الرؤية على برئه وإن كان الوجع في عينه دلت على أنه لا يعمى ومن كان في سفر دلت على رجوعه من سفره وإن كان مجهول الموضع وهو أيضاً دليل خير لمن أراد أن يسافر إلى ناحية المغرب وكذلك إن رأى أن الشمس تطلع من الجنوب إلى الشمال والشمس إذا رآها الإنسان مظلمة وإن لونها لون الدم أو رآها بمنظر متغير فإنه دليل رديء لجميع الناس فيدل في بعضهم على البطالة وفي بعضهم على مرض ولد صاحب الرؤيا أو شدة تعرض له [ص 5] أو وجع العينين وأما من أراد أن يخفي أمره فإنه دليل موافق له وإن رأى الشمس تنزل في فراشه وتهدده فإنها تدل على مرض شديد والتهاب البدن وإن رآها تفعل به خيراً فإنها تدل على خصب ويسار وتدل في كثير من الناس على صحة ومن رأى الشمس قد تلاشت فإن ذلك دليل سريع لجميع الناس ما خلا من كان يعمل عملاً في خفية وتدل أيضاً كثيراً على العمى أو على موت أولاد صاحب الرؤيا ومن رأى الشمس ليست واحدة بل شموس كثيرة اكتنفتها فإن ذلك دليل خير للمسافرين والفرسان أما المرضى فإنها لهم دليل شدة وموت ومن رأى أن الشمس تعطيه شيئاً أو تأخذ منه شيئاً فليس ذلك بمحمود فإن أعطيتها تدل على شدة وأخذها على إتلاف وهلاك ومن رأى أن الشمس قد نشرت عليه أنواراً فإنه يصحب الخليفة ويفرغ عليه عطاياه وحر الشمس إذا جاوز الحد وأصابه ناله هم من سلطان وإن رأى أنه يهرب من الشمس فإنه يفر من زوجته أو من سلطان أو من مكروه ومن رأى الشمس خرجت من ذكره فإنه يرزق ولداً يكون ملكاً أو وزيراً ومن رأى الشمس والقمر اجتمعا على ضيائهما ونورهما فإنه يدل على زواج امرأة جميلة وطلوع الشمس من مغربها يدل على الملك وقيل على فضيحة الرائي وقيل على توبته وقيل على قرب أجله وقيل على حادث في الأرض ويدل للمريض على الصحة وإن رأى سحاباً أو غيره غطى الشمس حتى ذهب نورها حدث بالملك حادث من مرض أو تغير ما هو فيه وإن رأى السحاب انجلى عنها فإن الهم والمرض والتغير يزول عن الملك ومن رأى أنه لا يمشي إلا في الشمس فإنه يسافر والشمس إذا طلعت على الأرض فهو دليل قحط واحتراق ومن رأى عشرة شموس قد أخذها ووضعها في خرقة فإنه ينال عشرة آلاف درهم وربما كانت الشمس علماً يهتدي به وقيل احتجاب الشمس بالسحاب يدل على عزل الملك لظلم حدث في رعيته وربما دلت الشمس على سلطان صاحب الرؤيا كأميره وعريفه وأستاذه ووالده أو زوجها إن كانت امرأة وربما دلت الشمس على المرأة الشريفة كزوجة الملك أو الرئيس أو السيد أو ابنته أو أمه أو زوجة الرائي أو أمه أو ابنته أو خالته أو زوجة أبيه أو جدته فما رأى في الشمس من حادث عاد تأويله على من تدل عليه ممن وصفناه ومن رأى الشمس ساقطة إلى الأرض أو ابتلعها طائر أو سقطت في البحر أو احترقت بالنار أو ذهبت عينها و اسودت أو غابت في غير مجراها من السماء أو دخلت في بنات نعش مات المنسوب إليها ممن ذكرناه وإن رأى بها كسوفاً أو غشاها سحاب أو تراكم عليها الغبار أو الدخان حتى نقص نورها أو رؤيت تموج في السماء بلا [ص 6] استقرار كان ذلك دليلاً على حادث يجري على المضاف إليها من مرض أو هم أو غم أو كرب أو خبر مقلق وإن كان من دلت عليه مريضاً في اليقظة دلت على موته وإن رآها قد اسودت من غير سبب ولا كسوف فإن ذلك دليل على ظلم المضاف إليه وجوره أو كفره أو ضلالته وإن أخذها في كفه أو ملكها في حجره أو نزلت عليه في بيته بنورها وضيائها تمكن من سلطانه وعز ملكه إن كان ممن يليق به ذلك أو قدم صاحب ذلك المنزل إن كان غائباً سواء رأى ذلك ولده أو عبده أو زوجته لأنه سلطان الجميع وقيم الدار وإلا ولدت امرأته أو أمته إن كانت حاملاً له جارية أو غلاماً وإن رآها طالعة من الغرب أو عائدة بعد غروبها أو راجعة إلى المكان الذي منه طلوعها ظهرت آية وعبرة وربما دل ذلك على رجوع المنسوب إليها عما أمله من سفر أو عدل أو جور وربما دل ذلك على نكبة المنسوب إليها من المرض وربما دل مغيبها بعد طلوعها لمن عنده حمل على موت الجنين بعد ظهوره وربما دل على قدوم الغائب من سفر بالأموال العجيبة وربما دل مغيبها على إعادة المسجون إلى السجن بعد خروجه وربما دل على أن من أسلم من كفره أو تاب من ظلمه يرجع إلى ضلالته ومن اهتدت إليه زوجته في تلك الليلة واشترى جارية فإن الزوجة ترجع إلى أهلها والجارية تعود إلى بائعها وقد يدل طلوعها بعد مغيبها لمن طلق زوجته على ارتجاعها ولمن عنده حبلى على خلاصها ولمن تعذر عليه معيشته أو صناعته على نفاقها خصوصاً إن كان على صلاحها بالشمس كالقصار والعسال وضراب اللبن وأمثال ذلك ومن كان مريضاً دل على موته ولمن كان في جهاد أو حرب على النصرة لأنها عادت ليوشع بن نون عليه السلام في حرب الأعداء حتى أظهره اللّه عليهم.