باب السين

النابلسي

- (ومن رأى) أن أحداً أهدى إليه [ص 325] عبداً نوبياً أسود إليه جوالق فحم والسواد إذا كان خالصاً مصقولاً بلا بياض فهو عز ورفعة من سلطان وقيل إن الأسود لا تحمد رؤياه لما في لفظه من ذكر السوء والسواد في البدن سودد وربما أن الرائي يقع في إثم كبير أو يدعي عليه أو يعق أحد أبويه وربما يبتلى بتشقيق اليدين والرجلين وربما دل على كثرة طربه فإن اسود وجهه دون بدنه دل على الكذب والردة عن اليدين فإن ابيض الأسود في المنام دل على الثناء الجميل والإقلاع عن الذنوب والإيمان بعد الكفر فإن ابيضت يداه دون بدنه دل على ظهور الكرامات لذوي الصلاح والانتصار على الأعداء والقرب من الأكابر والتراسل على ألسنة الملوك وعلو الشأن وربما دل السواد على غلبة السواد في البدن الأبيض والبياض على البرص في البدن الأسود وجميع السودان سوء دان والحبش حب شيء.