باب السين

النابلسي

- (ومن رأى) أنه دخل سرباً ولم ير السماء دخلت اللصوص عليه وسرقوا متاعه وإن كان مسافراً قطع الطريق عليه وإن توضأ للصلاة في السرب ظفر بمن سرق متاعه أو يغوص عنه عاجلاً وتقر عينه لأن الوضوء في التأويل أقرب من السرب وكذلك لو اغتسل فيه وإن كان عليه دين قضاه اللّه تعالى وإن كان مذنباً تاب اللّه عليه وإن كان محبوساً فرج اللّه عنه وإن رأى أنه استخرج مما احتفره أو حفره غيره له ماء جارياً أو راكداً فإن ذلك معيشة في مكر لمن احتفر.