باب الراء

النابلسي

- (ريحان) تختلف الرياحين في المنام باختلاف رائحتها ومتناولها للشم وغيره والرياحين تدل رؤيتها أو شمها في المنام على تفريج الهموم والأنكاد وعلى العمل الصالح والوعد الصادق فإن أعطى الميت للحي ريحاناً أو رآه معه فإنه يدل على أنه في الجنة والريحان للأعزب زوجته وللزوج ولد أو علم يتسم به أو ثناء جميل وربما دل دخول الريحان على الإنسان في المنام على الهموم والنكد وربما دل على المرض لأنه يحمل للمريض واجتماع الماء والخضرة في المنام دليل على ذهاب الهموم والحماحم لا خير في رؤيتها إذا دخلت على المريض فإنه دال على موته لأنه منه حمام وحم وكذلك جميع الرياحين تدل على قرب الحين وهو الموت وربما دل على الوباء والريحان الزعتري يدل على ما يحتاج إليه الإنسان من مكتوب وربما دل على بدو الشعر [ص 256] في العذار والريحان إن كان نابتاً في محله فهو ذكر جميل وكلام يسر به وعرق الريحان ولد ذكر.