باب السين

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يدخل سكيناً أو خنجراً في نصابه فإنه ينكح امرأة ومن استفاد في منامه سكيناً استفاد زوجة إن كان أعزب وإن كان له امرأة حامل سلم ولدها وإن كان معها ما يؤيد الذكر فهو ذكر وإلا فهي أنثى وكذلك الرمح وإن لم يكن عنده حمل وكان يطلب شاهداً بحق وجده فإن كانت السكين ماضية كان الشاهد عدلاً وإن كانت غير ماضية أو ذات فلول جرح شاهده وإن أغمدت استذل أو ردت شهادته لحوادث تظهر منه في غير الشهادة فإن لم يكن شيء من ذلك فهي فائدة من الدنيا ينالها أو صلة يوصل [ص 317] بها أو أخ أو صديق يصادقه أو خادم يخدمه أو عبد يملكه على أقدار الناس.