باب الراء

النابلسي

- (ومن رأى) نفسه في روضة وهو يأكل منها وكان في زمان الحج أو كان فيها يؤذن فإنه يحج وإن رأى ذلك الكافر أسلم أو المذنب تاب وإلا فهو فعل خير يفعله كحضور جمعة أو جنازة يصلي عليها.