باب السين

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يسرق فإنه يزني أو يكذب لأن الزاني يختفي كما يختفي السارق.