باب الراء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه يسمى رأس جالوت وهو كاره لذلك فإنه يرمى بمكر وخديعة أو بمصيبة أو غش وهو منه بريء.