باب الراء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه تحول راهباً فإنه يكون له ثناء حسن لكن يعسر عليه شأنه ويضيق عليه رزقه ويصحبه في جميع الأمور ذل وخوف ورهبة لا تزايله ويدل أيضاً مكار على أنه خداع مبتدع.