باب السين

النابلسي

- (ومن رأى) أنه على شط البحر وهو يبصر سفينة في البحر تسير سيراً رفيقاً فإن ذلك خير لجميع الناس ويدل لمن كان في سفر على رجوعه من سفره وقد تدل على أخبار ترد من البحر وإن رأى السفن كأنها صاعدة دل على خير بطيء وإن رآها منحدرة ممعنة في سيرها فإن الخير سريع وقلوص السفينة تدل على أصحاب الدين وتعقد الأمور والتمسك بالأشياء والإيمان وشراع السفينة تدل على الملاح المدبر لها وسكان السفينة تدل على النواتي الخادمين فيها والمجاديف تدل على سير السفينة وعلى أولاد صاحب السفينة وصدر السفينة يدل على صاحبها فبقدر ما تكون الآفة من خرق أو كسر في بعض أجزائها يكون على حسب ذلك.