باب السين

النابلسي

- (ومن رأى) أنه صار ملكاً وكان مريضاً في اليقظة دلت رؤياه على موته فإن كان صحيح البدن كان ذلك هلاك قراباته كلهم وفراقه لهم وإن كان صاحب مكر وفجور دلت رؤيته على أسره وتقييده وتدل هذه الرؤيا أيضاً على ظهور الأشياء الخفية والعبد إذا رأى أنه ملك دل على عتقه وإذا رأى الفيلسوف أو العراف أنه صار ملكاً فإن ذلك محمود له وهو دليل خير إذا لم يحتج في حالته تلك إلى غيره ولم يكن فيها ناقصاً وإن رأى في منامه أنه رئيس جماعة أو رئيس بيت أو وصي دل ذلك على غموم وأحزان تكون له في عيشة وخسران وخاصة في المرض والكهانة وجميع الرياسات إذا رأتها المرأة دلت على موتها كما أن كل رياسة ومرتبة لا تصل للرجال وإنما تصلح للمرأة فيما جرت به العادة فإن الرجل إذا رأى أنه صار فيها دل على موته.