باب السين

النابلسي

- (سورة العاديات) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإن كان مسافراً قطعت عليه الطريق وإن لم يكن مسافراً فإنه يحب متاع الدنيا وقيل يحب رباط الخيل والغنم وقيل يكون ممن يذكر اللّه تعالى كثيراً ويطول عمره ويثنى عليه بخير.