باب الراء

النابلسي

- (ومن رأى) بيده رمحاً وهو راكب فهو سلطان في رفعة وعز فإن كان الرمح منسوباً إلى السلطان وانكسر فإنه حادث يحدث في سلطانه وغم وعزل أو تطرق عدو إليه وإن كان منسوباً إلى أخ فهو مصيبة فيه هذا إذا انكسر ورمى به ولم يمكن إصلاحه فإن تهيأ إصلاحه فمرض يبرأ منه أو يشرف على عزل ثم يصلح وضياع السنان موت أخيه أو ابنه والمرزاق كذلك والرمح أخ أو صاحب يذب عن صاحبه ولاية.