باب السين

النابلسي

- (سورة التغابن) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه فإنه موقن بالبعث والنشور وقيل يدفع عنه موت الفجأة ويأمن من أهوال يوم القيامة وقيل يستقيم على الهدى وقيل ذلك تخويف له ووعيد لتركه الفرائض.