باب السين

النابلسي

- (سورة الزخرف) من قرأها في المنام أو شيئاً منها أو قرئت عليه كان له إقتار رزق قليل وضعف عن طلب الدنيا وقيل يكون صادق اللسان قليل الحظ في الدنيا ويسعد في الآخرة ويكون ممن يقال له يوم القيامة {يا عباد لا خوف عليكم اليوم ولا أنتم تحزنون}.