باب الزاي

النابلسي

- (ومن رأى) أنه قدح حجراً على حجر فانقدحت منه نار فإن رجلين قاسيين يتقاتلان قتالاً شديداً وينظر الناس إليهما في قتالهما لأن الشرر قتال بالسيوف وكلام وقيل إن الزند إذا قدح يدل على نكاح الأعزب فإن علقت النار فإن الزوجة تحبل ويخرج الوالد من بين الزوجين وربما دل على الشر بينهما أو بين خصمين أو بين شريكين فإن أحرقت ثوباً أو جسماً كان ذلك ضرراً يجري في ذلك البيت في مال أو عرض أو جسم فإن أحرقت مصحفاً أو دفتراً كان ذلك قدحاً في الدين.