باب الراء

النابلسي

- (ومن رأى) أنه خرج مع الرباط والغزو فإنه يتبع سبيل الخير ومنهاج البر وإن رأى المريض أو الغائب أنه راجع من أحدهما حتى دخل بلده فإنه دليل على إفاقة المريض ورجوع الغائب.